إعلان شركة مشاركة المالية عن تطور جوهري على صندوق مشاركة ريت

المقدمة:
تعلن شركة مشاركة المالية بصفتها مديرًا لصندوق مشاركة ريت بأنه نظرًا لما تم اتخاذه سابقًا من إجراءات حكومية بشأن الحد من إنتشار فيروس كورونا (COVID-19) وذلك من تعليق لبعض الأنشطة وإقفال المجمعات التجارية ومنع التجول لمدة 24 ساعة فإنها تثمن جهود المملكة العربية السعودية المتخذه لمواجهة الأزمة الحالية التي اجتاحت العالم وتدعو الله أن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه.
وعليه ، فإن شركة مشاركة المالية تود التوضيح بأن النسبة الأكبر من عقارات صندوق مشاركة ريت لم يطلها التأثير السلبي بشكل جوهري كما طال بعض القطاعات التجارية وقطاع التجزئة وهي مؤجرة بعقود طويلة وملزمة ، كما أنه ولله الحمد كان للمراكز التجارية التابعة للصندوق دورًا هامًا في المساهمة في تخفيف الأعباء على سكان المدن (الرياض ، الدمام ، الجبيل ، الخرج) من خلال توفير مواد غذائية عبر الهايبر ماركت المفتوحة والمطاعم التي مازالت تعمل عن طريق التوصيل.
وصف الحدث:
كما تفيد "مشاركة المالية" المستثمرين الكرام في صندوق مشاركة ريت بأنها قد استلمت مؤخرًا طلباتٍ من بعض المستأجرين بخصوص تعليق أو تخفيض الإيجار لعقارات تشكل نسبتها أقل من 20% من إيرادات الصندوق - وهذا لا يعني بأن الإيرادات ستتأثر بهذه النسبة - مع العلم بأنه تم رفض عدد من الطلبات وسيتم دارسة الطلبات الأخرى والنظر في الخيارات المتاحة والمناسبة من جميع الجوانب والبت بها بما يتوافق مع الأنظمة واللوائح والقوانين في المملكة العربية السعودية والتي من شأنها حماية مصلحة مالكي الوحدات في الصندوق. علما بأنه في حال طالت مدة الإجراءات الإحترازية إلى ما بعد النصف الأول من العام الحالي فقد يزيد التأثير على إيرادات الصندوق.
الأثر الناتج عن وقوع الحدث:
ونظراً لأن الأزمة الحالية " إنتشار فيروس كورونا" لا زالت مستمرة ، فإنه من الصعب التنبؤ بإنتهاءها أو تحديد تأثيرها السلبي على الصندوق، وبالتالي فإن مدير الصندوق يؤكد دائمًا قيامه بواجبه لمراعاة مصالح المستثمرين والاستمرار في متابعة تطورات السوق واتخاذ التدابير اللازمة والإعلان عن أي تطور جوهري في حينه لضمان استمرار نجاح الصندوق ونجاح المستأجرين لعقاراته.